الثلاثاء , 19 نوفمبر 2019

مديحية للقاضي: محمد ابن عابدين

بسم الله الرحمن الرحيم , وصلى الله على نبيه الكريم

القاضي : محمد ابن عابدين

القاضي : محمد ابن عابدين

قال العلامة القاضي الشريف محمد بن عابدين في مدح النبي صلى الله عليه وسلم :

تبدت ليلى بالعشي المعاهد = فأبديت أشواقا لها القلب واجد
ألا إنما ليلى إذا ما بدت لنا = تلاشت لمرآها الحسان الخرائد
بدت مثل لون البدر ليل تمامه = وماست كبان أخضلته الرواعد
مهفهفة بيضاء نوامة الضحى = ترائبها تزدان منها القلائد
وترخي أثيثا أسود اللون فاحما = بهيا إذا ما سرحته الولائد
أحن إليها واللقا متقارب = فكيف حنيني واللقا متباعد
لها منصب في الغر من آل هاشم = تحوم الثريا دونه والفراقد
وقد زينت عندي معاهد تنگن = كما ازدان باندگبعد منها المعاهد
فعد عن البيض الغواني وذكرها = ففي مدح طه تستجاد القصائد
أحن إلى أرض الحجاز وأهله = فتلك بلاد للنبي معاهد
فهل أنا في بطحاء مكة نازل = وهل أنا يوما ماء زمزم وارد
وهل لى إلى البيت المكرم نظرة = وهل لي طواف حوله ومشاهد
و في عرفات هل أنا الدهر واقف = وهل لمنى من بعد ذلك عائد
وهل تنظر العينان مسجد أحمد = وهل أنا في محرابه الدهر ساجد
وللقبة الخضراء هل لي نظرة = وهل أنا للباب المواجه قاصد
وهل لي مزار للبقيع وأهله = وهل أحد يبدو لنا والمساجد
فهذي دراري الأرض هذي قلائد = لها حبذا والله تلك القلائد
بلاد بها كان النبي محمد = إلى دينه يدع الورى ويجاهد
نبي به المولى تدارك خلقه = فأرسله كيما يرى الرشد راشد
دعا بكتاب مستنير إلى الهدى = وآياته العظمى بصدق شواهد
فما زال يدعوهم إلى أمر ربه = وينذرهم والله راء وشاهد
فمنهم سعيد للنبي متابع = ومنهم شقي للنبي مباعد
فطوبى لقوم صدقوه وتابعوا = وتبا لقوم كذبوه وباعدوا
لقد عاندوا طه سفاها وضلة = وقد ظل من أمسى لطه يعاند
فسائل قريشا يوم بدر وسلهم = بأحد فأحد للمشاهد شاهد
وسل عنه أحزابا عليه تحزبوا = وما منهم إلا وبالغيظ عائد
وسائل قريشا يوم مكة عندما = براياته ضاقت عليها الفدافد
وسائل بأوطاس هوازن إذ رمى = بترب به ذل العدو المعاند
ودانوا لمولاهم ومدوا رقابهم = ولم يبق منهم للحجارة عابد
ألا يا رسول الله أنت شفيعنا = إذا حصلت عند المليك الحصائد
بجاهك أرجو البرء والنصر والهدى = وتقوى بها مني تطيب المقاصد
وقفوا لما سن النبي محمد = بلا نقص شيء لا ولا أنا زائد
وعلما وعرفانا وفتحا منورا = لقلبي فقلبي بالغواية فاسد
وعونا وتوفيقا وعزا ورفعة = ولا ضرنا شيئا عدو وحاسد
إلهي وما قد كان في القلب مضمرا = فأنت على ما أضمر القلب شاهد
إلهي واحفظني وأهل مودتي = وإخوان صدق بالدعاء تعاهد
إلهي واحفظ عترتي وأحبتي = وجد بغيوث نفعها متزايد
وأمن بلاد المسلمين جميعها = وقدهم لشرع جلهم عنه شارد
إلهي وارحم والدي كليهما = فتنعم في الفردوس أم ووالد
وصل على بدر الكمال محمد = وأصحابه من هم كرام أماجد.
المصدر : ارشيف الأستاذ محمد سالم ابن انيه اليعقوبي حفظه الله و رعاه