السبت , 23 فبراير 2019

“الدالية” مديحية للعلامة محمذ بن علي بن السيد الأبهمي الديماني

بسم الله الرحمن الرحيم  صلى الله على نبيه الكريم1907305_795465843815792_1233222950_n

سننشر فقرات من الدالية وهي قصيدة شهيرة في مدح النبي صلى الله عليه و سلم يتجاوز عدد أبياتها الثلاثمائة

للعلامة محمذ بن علي بن السيدالأبهمي الديماني -رحمه الله- نبدأ اليوم بمقدمتها

1. صَلاَةٌ وتَسْلِيمٌ عَلَى دَوْحَةِ المَجْدِ == أَبِي القَاسِم الهَادِي إلَى سُّنَّةِ المَهْدِي
2. صَلاَةٌ وتَسْلِيمٌ عَلَيْهِ وَآَلِــــــــــــــهِ==وأَصْحَابِهِ أُسْـدِ المُكَافَحَةِ الْـــــــــــــــــوُرْدِ
3. سَقَى اللهُ بِالمَيْمُونِ لا الجَرَع الكُبْدِ ==مَنَازِلَ قَدْ أَقْوَيْنَ مُرْتَجِسَ الرَّعْــــــــــدِ
4. وَأَسْقَى بِريعِ الوَهْدِ مَغْنًى عَهِدْتُــهُ== بِسَمْرَاءَ مَأْهُولاً عَفَا رَسْمُهُ بَعْدِي
5. تَجَاوِيد جَوْنٍ يَسْتَهِـلُّ رَبَابُـــــــــهَا == تُدَبِّجُ مُغْبَرَّ البِقَــــاعِ بِلاَ وَعْــــــــــــدِ
6. إِلَى الجَفْرِ مِنْ مَاءِ الجُذَيْعِ إِلى اللِّوَى==مِن انْبَنْبَ فَالأَنْقَاءِ مِنْ رَمْلَةِ الْقَهْدِ
7. بِلاَدٌ بِهَا عَقَّ الشَّبَابُ تَمَائمِــــــــي== وَأَوَّلُ أَرْضٍ مَسَّ تُرْبَتَهَا جِلْــــــــدِي
8. مَنازِلُ مَا هَاجَتْ مَنَـازِلُ قَبْلَـهَـا ==عَلَى الصَّبِّ مَا هَاجَتْ عَلَى قِدَم العَهْـدِ
9. عَهِدْنَا بِهَا بِيضاً أَوَانِسَ خُــرَّداً ==يُمَنِّينَ في هَزْلٍ ويُخْلِفْنَ في جِـــــــــــــــــــــــدِّ
10. يُسَفِّهْنَ مِنْ ذِي الحِلْمِ رَاجِحَ حِلْمِهِ ==وَمَا سَفَّهَ الأَحْـلاَمَ كَالْكَاعِبِ الرُّؤْدِ
11. يُقَتِّلْنَنَــا عَمْداً بِمُرَّانِ طَرْفِهَـــــــــا ==وَفيِ شَرْعِهِنَّ العَفْوُ عَنْ قَاتِلِ العَمْدِ
12. وَفِيهِنَّ مِكْسَالٌ عَزِيزٌ مَنَالُهَـــــــــا ==تَفُوحُ بِمَدْوُوفٍ مِن المِسْكِ والرَّنْــدِ
13. كَأَنَّ غَزالَ الرَّمْلِ نِيطَتْ عُقُودُهَـــا ==عَلَيْهِ ومَا الخَدُّ المُوَرَّدُ كَالخَـــــــــدِّ
14. وَلِيثَتْ بُرُودُ العَصْبِ مِنْهَا عَلَى نَقًى ==مِنَ الرَّمْلِ بِالدَّهْنَاءِ أوْ عَالِجٍ فَـرْدِ
15. أَجُرُّ إِلَيْهَا ذَيْلَ عَفٍّ عَنِ الخَنَـــــــــــا ==عَلِيمٍ بِرَمِّ الوَصْلِ مِنْهَا عَلَى الصَّـدِّ
16. فَأَضْحَتْ مَغَانِيهَا وُحُوشاً مَخَارِقـاً == لِمُؤْتَفِكَاتِ الهُوجِ والعَارِضِ المَحْـــدِي
17. وَإِنِّي وَعَيْنِي إِنْ نَزَفْتُ غُرُوبَهـــــــــا ==عَلَى مَرْبَعِ المَيْمُونِ قِلْدًا على قِلْـــدِ
18. فَلَسْتُ بِقَاضٍ بَعْدَ سَمْرَاءَ حَقَّــــهُ ==وَلاَ حَقَّ مُصْطَافٍ عَلَى رِيعِ ذِي الوَهْـــدِ
19. أَقَمْنَا بِهَا والدَّهْرُ حِلْفُ غَضَـــــارَةٍ ==وبُرْجُ الأَمَانِي شَمسُه جارةُ السَّعْـــدِ