الأحد , 15 سبتمبر 2019

كلمة السيد محمدن بن أمد

هذه كلمة السيد محمدن بن امد أمين الثقافة بالمنتدى العالمي لنصرة الرسول صلى الله عليه وسلم في الندوة التي نظمها حراك لمعلمين تحت عنوان : “الإسلام والعدالة الإجتماعية رسولنا صلى الله عليه وسلم قدوتنا”:

الأستاذ : محمدن بن امد

الأستاذ : محمدن بن امد

بسم الله الرحمن الرحيم والحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على سيدنا محمد خاتم النبيين المبعوث رحمة للعالمين وعلى آله الطيبين الطاهرين وصحبه الغر المحجلين وتابعيهم بإحسان إلى يوم الدين، السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته، أما بعد فإننا باسم رئيس المنتدى العالمي لنصرة الرسول صلى الله عليه وسلم علي الرضا بن محمد ناجي حفظه الله ورعاه نُشيد بجهود هذه الجماعة الطيبة في نصرة الرسول صلى الله عليه والدفاع عن الحق والتمسك بسنن الهدى على نهج سلفها الصالح ونَشُد على أيدهم في اتباع الحق وذلك من شيمهم وحسن أخلاقهم وندعو للتحلي بمكارم الأخلاق والتخلي عن أمراض القلوب التي قد نهى الشرع عنها والتمسكِ بالسنة فإننا إن تمسكنا بها صلح أمرنا وذهب الظلم والتخالف عنا، ولم يجد جند الباطل فينا مدخلا، ولعلي الرضا بن محمد ناجي قصة مشهورة في هذا الصدد وذلك قبل ما يزيد على عشرين سنة من الآن وهي أن أحد أفراد هذه المجموعة دخل مسجدا لصلاة الصبح فيه ولما انقضت الصلاة لم تسلم جماعة المسجد عليه فقام الشيخ علي الرضا إليه مبادرا بالسلام عليه وضمه إليه جزاه الله عن الإسلام والمسلمين خيرا هذا وإن النبي صلى الله عليه وسلم قد نهى عن الظلم والحيف، ففي صحيح البخاري -بَابٌ الظُّلْمُ ظُلُمَاتٌ يَوْمَ الْقِيَامَةِ-: ..عَنْ عَبْدِ اللهِ بْنِ عُمَرَ رَضِيَ اللهُ عَنْهُمَا عَنِ النَّبِيِّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ الظُّلْمُ ظُلُمَاتٌ يَوْمَ الْقِيَامَةِ. وفي صحيح مسلم -بَاب تَحْرِيمِ الظُّلْمِ-: ..عَنْ أَبِي ذَرٍّ عَنْ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فِيمَا رَوَى عَنْ اللَّهِ تَبَارَكَ وَتَعَالَى أَنَّهُ قَالَ يَا عِبَادِي إِنِّي حَرَّمْتُ الظُّلْمَ عَلَى نَفْسِي وَجَعَلْتُهُ بَيْنَكُمْ مُحَرَّمًا فَلَا تَظَالَمُوا يَا عِبَادِي كُلُّكُمْ ضَالٌّ إِلَّا مَنْ هَدَيْتُهُ فَاسْتَهْدُونِي أَهْدِكُمْ يَا عِبَادِي كُلُّكُمْ جَائِعٌ إِلَّا مَنْ أَطْعَمْتُهُ فَاسْتَطْعِمُونِي أُطْعِمْكُمْ يَا عِبَادِي كُلُّكُمْ عَارٍ إِلَّا مَنْ كَسَوْتُهُ فَاسْتَكْسُونِي أَكْسُكُمْ يَا عِبَادِي إِنَّكُمْ تُخْطِئُونَ بِاللَّيْلِ وَالنَّهَارِ وَأَنَا أَغْفِرُ الذُّنُوبَ جَمِيعًا فَاسْتَغْفِرُونِي أَغْفِرْ لَكُمْ يَا عِبَادِي إِنَّكُمْ لَنْ تَبْلُغُوا ضُرِّي فَتَضُرُّونِي وَلَنْ تَبْلُغُوا نَفْعِي فَتَنْفَعُونِي يَا عِبَادِي لَوْ أَنَّ أَوَّلَكُمْ وَآخِرَكُمْ وَإِنْسَكُمْ وَجِنَّكُمْ كَانُوا عَلَى أَتْقَى قَلْبِ رَجُلٍ وَاحِدٍ مِنْكُمْ مَا زَادَ ذَلِكَ فِي مُلْكِي شَيْئًا يَا عِبَادِي لَوْ أَنَّ أَوَّلَكُمْ وَآخِرَكُمْ وَإِنْسَكُمْ وَجِنَّكُمْ كَانُوا عَلَى أَفْجَرِ قَلْبِ رَجُلٍ وَاحِدٍ مَا نَقَصَ ذَلِكَ مِنْ مُلْكِي شَيْئًا يَا عِبَادِي لَوْ أَنَّ أَوَّلَكُمْ وَآخِرَكُمْ وَإِنْسَكُمْ وَجِنَّكُمْ قَامُوا فِي صَعِيدٍ وَاحِدٍ فَسَأَلُونِي فَأَعْطَيْتُ كُلَّ إِنْسَانٍ مَسْأَلَتَهُ مَا نَقَصَ ذَلِكَ مِمَّا عِنْدِي إِلَّا كَمَا يَنْقُصُ الْمِخْيَطُ إِذَا أُدْخِلَ الْبَحْرَ يَا عِبَادِي إِنَّمَا هِيَ أَعْمَالُكُمْ أُحْصِيهَا لَكُمْ ثُمَّ أُوَفِّيكُمْ إِيَّاهَا فَمَنْ وَجَدَ خَيْرًا فَلْيَحْمَدْ اللَّهَ وَمَنْ وَجَدَ غَيْرَ ذَلِكَ فَلَا يَلُومَنَّ إِلَّا نَفْسَهُ. إلى غيرها من الأحاديث الواردة في الظلم، وفي الأخير أعلن باسم رئيس المنتدى العالمي لنصرة الرسول صلى الله عليه وسلم علي الرضا بن محمد ناجي تضامننا معكم ضد ظلم وحيف المجتمع قديما وحديثا، وأشكركم والسلام عليكم.