الأحد , 16 يونيو 2019

فوائد من تفسير القرطبي

بسم الله الرحمن الرحيم  صلى الله على نبيه الكريم unnamed

قال القرضبي في تفسره عند قوله تعالى:{ وَلَوْلَا إِذْ دَخَلْتَ جَنَّتَكَ قُلْتَ مَا شَاءَ اللَّهُ لَا قُوَّةَ إِلَّا بِاللَّهِ}
قال أشهب قال مالك: ينبغي لكل من دخل منزله أن يقول هذا) مَا شَاءَ اللَّهُ لَا قُوَّةَ إِلَّا بِاللَّهِ(. وقال ابن وهب وقال لي حفص بن ميسرة: رأيت على باب وهب بن منبه مكتوبا” ما شاء الله لا قوة إلا بالله”. وروي عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال لأبي هريرة:” ألا أدلك على كلمة من كنوز الجنة- أو قال كنز من كنوز الجنة” قلت: بلى يا رسول الله، قال” لا حول ولا قوة إلا بالله إذا قالها العبد قال الله عز وجل أسلم عبدي واستسلم” أخرجه مسلم
وروى أنه من دخل منزله أو خرج منه فقال: “بِاسْمِ اللَّهِ مَا شَاءَ اللَّهُ لَا قُوَّةَ إِلَّا بِاللَّهِ” تنافرت عنه الشياطين من بين يديه وأنزل الله تعالى عليه البركات. وقالت عائشة: إِذا خرج الرجل من منزله فقال: “بِاسْمِ اللَّهِ” قال الْمَلَكُ: “هُدِيتَ”، وإِذا قال :”مَا شَاءَ اللَّهُ” قال الْمَلَكُ :”كُفِيتَ”، وإذا قال: “لَا قُوَّةَ إِلَّا بِاللَّهِ” قال الْمَلَكُ: “وُقِيتَ”. و خَرَّجَهُ الترمذي من حديث أنس بن مالك قال قال رسول الله صلى اللَّهُ عليه وسلم:” من قال- يعني إِذا خرج من بيته- بِاسْمِ اللَّهِ تَوَكَّلْتُ عَلَى اللَّهِ لَا حَوْلَ وَلَا قُوَّةَ إِلَّا بِاللَّهِ يقال كُفِيتَ وَوُقِيتَ وَتَنَحَّى عَنْهُ الشَّيْطَانُ”
وَأَخْرَجَهُ ابن ماجه من حديث أبي هريرة أن النبي صلى اللَّهُ عليه وسلم قال:” إِذا خرج الرجل من باب بيته أو باب داره كان معه مَلَكَانِ موكلان به فإذا قال: “بِاسْمِ اللَّهِ” قالا :”هُدِيتَ” وإِذا قال :”لَا حَوْلَ وَلَا قُوَّةَ إِلَّا بِاللَّهِ” قالا: “وُقِيتَ” وإذا قال:” تَوَكَّلْتُ عَلَى اللَّهِ” قالا كفيت قال فيلقاه قريناه فيقولان ماذا تريدان من رجل قد هُدِيَ وَوُقِيَ وَكُفِيَ”
وقال الحاكم أبو عبد الله في علوم الحديث: سئل محمد بن إسحاق بن خزيمة عن قول النبي صلى الله عليه وسلم:” تحاجت الجنة والنار فقالت هذه- يعني الجنة- يدخلني الضعفاء” من الضعيف؟ قال: الذي يبرئ نفسه من الحول والقوة يعني في اليوم عشرين مرة أو خمسين مرة.
وقال أنس بن مالك قال النبي صلى الله عليه وسلم:” من رأى شيئا فأعجبه فقال :”مَا شَاءَ اللَّهُ لَا قُوَّةَ إِلَّا بِاللَّهِ لم يضره عين”.
وقد قال قوم: ما من أحد قال: “ما شاء الله كان” فأصابه شي إلا رضي به. وروي أن من قال أربعا أمن من أربع: من قال هذه(أي: مَا شاءَ اللَّهُ لَا قُوَّةَ إِلَّا بِاللَّهِ) أمن من العين، ومن قال حسبنا الله ونعم الوكيل أمن من كيد الشيطان، ومن قال وأفوض أمري إلى الله أمن مكر الناس، ومن قال لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين أمن من الغم.
وقال  عند تفسير قوله تعالى:{ فَإِنْ تَوَلَّوْا فَقُلْ حَسْبِيَ اللَّهُ لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ عَلَيْهِ تَوَكَّلْتُ وَهُوَ رَبُّ الْعَرْشِ الْعَظِيمِ}
وفي كتاب أبي داود عن أبي الدرداء قال: من قال إذا أصبح وإذا أمسى حَسْبِيَ اللَّهُ لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ عَلَيْهِ تَوَكَّلْتُ وَهُوَ رَبُّ الْعَرْشِ الْعَظِيمِ سبع مرات كفاه الله ما أهمه صادقا كان بها أو كاذبا.
وفي نوادر الأصول عن بريدة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (من قال عشر كلمات عند دبر كل صلاة وجد الله عندهن مكفيا مجزيا خمس للدنيا وخمس للآخرة حَسْبِيَ اللَّهُ لِدِينِي حَسْبِيَ اللَّهُ لِدُنْيَايَ حَسْبِيَ اللَّهُ لِمَا أَهَمَّنِي حَسْبِيَ اللَّهُ لِمَنْ بَغَى عَلَيَّ حَسْبِيَ اللَّهُ لِمَنْ حَسَدَنِي حَسْبِيَ اللَّهُ لِمَنْ كَادَنِي بِسُوءٍ حَسْبِيَ اللَّهُ عِنْدَ الْمَوْتِ حَسْبِيَ اللَّهُ عِنْدَ الْمَسْأَلَةِ فِي الْقَبْرِ حَسْبِيَ اللَّهُ عِنْدَ الْمِيزَانِ حَسْبِيَ اللَّهُ عِنْدَ الصِّرَاطِ حَسْبِيَ اللَّهُ لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ عَلَيْهِ تَوَكَّلْتُ وَإِلَيْهِ أُنِيبُ

2 تعليقات

  1. السلام عليكم
    مفبد مفيد
    شكرا

  2. السلام عليکم جزاکم الله خيرا الله کثرنوع هذا الموقع