الجمعة , 29 مايو 2020

الدرس الثلاثون ، مختصر الشيخ خليل

بسم الله الرحمن الرحيم  صلى الله على نبيه الكريممختصر الشيخ خليل

درسنا اليوم هو الدرس الثلاثون من : سلسلة دروس مختصر الشيخ خليل .
قال الشيخ خليل –رحمه الله-:{وَ لُبْسٍ، وَغَلْقِ بَابٍ، وَإِطْفَاءِ مِصْبَاحٍ، وَوَطْءٍ، وَصُعُودِ خَطِيبٍ مِنْبَراً، وَتَغْمِيضِ مَيْتٍ، وَلَـحْدِهِ. وَلاَ تُنْدَبُ إِطَالَةُ الْغُرَّةِ ،و مَسْحُ الرَّقَبَةِ، و تَرْكُ مَسْحِ الْأَعْضَاءِ، وَإِنْ شَكَّ فِـي ثَالِثَةٍ، فَفِي كَرَاهَتِهَا وَنَدْبِهَا قَوْلاَنِ، قَال: كَشَكِّهِ فِـي صَوْمِ يَوْمِ عَرَفَةَ هَلْ هُوَ الْعِيدُ}
——————————————–
{وَ}تشرع البسملة في {لُبْسٍ} لكثوب وخلعه،ويزيد : الحمد لله الذي كساني هذا الثوب و رزقنيه من غير حول مني و لا قوة، اللهم إني أسألك خيره وخير ما صنع له و أعوذ بك من شره و شر ماصنع له. {وَغَلْقِ بَابٍ} وكذا فتحه {وَإِطْفَاءِ مِصْبَاحٍ} وكذا إيقاده قال : بلاه ولد محمد سالم :
إطفاؤك المصباح بالفم كره = يورث للفقر وللفقر إرِه
{وَوَطْءٍ} مباح وإما بسملة المكروه والمحرم فقد نظمها العلامة :محمد مولود (آدَّ) بن أحمد فال بقوله:
بسملة المكروه والمحرم = فيها اختلاف من إلى العلم نمي
تكره تمنع وأتبع, والحظر = عليه للخادم إن سمى كفر
تذييل لأبي المعالي:
واشترط الأمير في الأخير = أصالة التحريم كالخنزير,
قوله : عليه للخادم : الخادم اسم عالم، وفي نسخه عليه للحرام وهو خطأ .
{وَصُعُودِ خَطِيبٍ مِنْبَراً، وَتَغْمِيضِ مَيْتٍ } يقول باسم الله وعلى ملة رسول الله (هذا ما وعدنا الله ورسوله وصدق الله ورسوله) اللهم سهل عليه موته ويسر عليه أمره واجعل ما خرج إليه خير مما خرج عنه. {وَلَـحْدِهِ} باسم الله وعلى ملة رسول الله صلى الله عليه وسلم { لِمِثْلِ هَذَا فَلْيَعْمَلِ الْعَامِلُونَ } اللهم إن صاحبنا قد نزل بك وأنت خير منزول به، فقير إلى رحمتك وأنت غني عن عذابه، اللهم ثبت عند المسألة منطقه ولا تبتليه في قبره ما لا طاقة له به.
ولبعضهم:
بسملة تندب في النافلة = كذاك عند النوم والتلاوة
وفي الطواف، والكراهة أتت = في الفرض والحج وعمرة، ثبت
ذلك في الذكر وفي الأذان = وفي الدعاء جاء في الثمان.
{وَلاَ تُنْدَبُ إِطَالَةُ الْغُرَّةِ} أي الزيادة على محل الفرض بل تكره خلافا للشافعي محتجا بقوله صلى الله عليه وسلم (إن أمتي يدعون يوم القيامة غرا محجلين من آثار الوضوء فمن استطاع منكم أن يطيل غرته فليفعل) رواه أبو هريرة ، وأجيب بأنه لم يصحبه عمل ، وقيل معناه إدامة الوضوء، وقيل إنه من كلام الراوي.
{وَ} لا {مَسْحُ الرَّقَبَةِ} بالماء خلافا لأبي حنيفة. {وَ} لا {تَرْكُ مَسْحِ الْأَعْضَاءِ} بخرقة مثلا، بل يجوز قال في المدونة: (ولا بأس بالمسح بالمنديل بعد الوضوء ) اهـ وكرهت الشافعية مسحه، وجوزه القرافي في أثناء الوضوء لأنه تفريق يسير.{وَإِنْ شَكَّ فِـي} غسلة {ثَالِثَةٍ} هل فعلها {فَفِي كَرَاهَتِهَا} خوف الوقوع في المحظور {وَنَدْبِهَا}اعتبار للأصل وهو عدم الفعل { قَوْلاَنِ} والأفضل تركها لأن درء المفاسد أولى من جلب المصالح.
درْءُ المفاسد مقدم على = جلب المصالح إذا ما اعتدلا
فائدة: من توضأ في ظلمة كفته غلبة ظنه أن الماء أتى على ما يجب.
{قَال }المازري من عند نفسه {كَشَكِّهِ}تشبيه لإفادة الخلاف {فِـي يَوْمِ عَرَفَةَ.} الذي يندب صومه لغير حاج ، وفي نسخة : “فِـي صَوْمِ يَوْمِ عَرَفَةَ” {هَلْ هُوَ الْعِيدُ.} الذي يحرم صومه، فيحتمل أن الخلاف في ندب الصوم و منعه كما في “عج” ،وجعل “ح” الخلاف في ندب الصوم وكراهته كالفرع المقيس عليه إذ لم يُقَل فيه بالمنع، ورده “عج” بأن المازري قائل بمنع الرابعة كما مر .
” عج” في الاصطلاح المحظري تقال للعلامة علي الأجهوري , و “ح” يرمز بها للعلامة الحطاب.
إلى اللقاء في الدرس القادم إن شاء الله .
و كتب العبد الفقير إلى الله الغني به : عبد الله بن أحمد بن الب ، كان الله في عونه و والديه ، و رحم الله من قال ءامين.
المصدر: تدريس شيخنا العلامة الشيخ بن حَمَّ ، حفظه الله و رعاه وجزاه عنا بأحسن جزائه، ءامين ،