الإثنين , 2 أكتوبر 2023

الدالية | العلامة محمذن بن علي الأبهمي

وكما وعدناكم سابقا سنكمل لكم القصيدة المعروفة بالدالية ونكتفي اليوم ب 37 بيتا منها  ، على أن نكمل بقيتها قريبا -إن شاء الله تعالى-.الدالية

و الدالية هي مديحية للعلامة محمذن بن علي الأبهمي الديماني ، تقارب أبياتها الأربعمائة.

وشرع هنا في ذكر المعجزات فقال:

70.وَيُعْلَمُ أنَّ المُنْحَمَنَّا مُؤَيَّــــــــــــــــــــــــدٌ == بِشَقِّ سِرَاجِ اللَّيْلِ نِصْفَيْنِ عَنْ فَـــــرْدِ

تنبيه:(المُنْحَمَنَّا) اسمُه صلى الله عليه وسلم بالسريانية.
71.وَأُوذِنَ عَنْ وَحْيٍ بِهِجْرَةِ أَرْضِــــــــــهِ== لأَرْضِ نَخِيلٍ لاَبَتَاهَا إِلَى صَــــــــــــــلْــدِ
72.وَحَاوَلَهُ الصِّدِّيقُ عَن أَخْذِ جَسْرَةٍ== فَلَمْ يَرْضَ إِلاَّ النَّقْدَ فيِ الْجَسْرَةِ الأُجْدِ
73.أَقَامَا ثَلاَثاً عِنْدَ ثَوْرٍ بِغَـــــــــــــــــارِهِ ==وَمَنْ يَكْلَأِ الرَّحْمَنُ لَمْ يَخْشَ مَا يُـــرْدِي
74.وَقَدْ حَجَبَتْ مِنْ رَاءَةِ الْعَيْنِ رَاءَةٌ ==وَمَا الرَّاءُ إِلاَّ لِلْمِخَدَّةِ وَالْخَــــــــــــدِّ
75.وَبِالْغَارِ بَاضَتْ أُمُّ مَهْدٍ وَشِيكَــــــةً==وَلَوْلاَهُ مَا بَاضَتْ بِهِ أُمُّ ذِي المَهْــــدِ
76.وَأغْنَاهُ نَسْجُ العَنْكَبُوتِ وَمَــــــا بِهِ ==مِنَ الوَهْنِ عَنْ نَسْجِ ابْنِ دَاوُد وَالسَّعْدِ
77.وَفِهْرٌ لَهُ تَقْرُو النِّقَابَ مُجِـــدَّةً==تُحَاوِلُهُ بِالرَّدِّ قَسْراً وَبِالصَّـــــفْـــــــــــدِ
78.فَرُدُّوا بِغَيْظٍ سَادِمِينَ تَلَهُّفــــــــاً==عَلَى فَوْتِه تَغْلِي الجَوَاشِنُ مِنْ حِقْدِ
79.فَوَافَاهُمَا الْخِرِّيتُ صُبْحَ ثَلاَثَــةٍ==فَسَارُوا زَفِيفَ الخَاضِبَاتِ مِن الرُّمْدِ
80.وَحَاوَلَهُ بِالْفَتْكِ نَجْلُ ابْنِ جُعْشُمٍ==فَسَاخَ بِهِ نَهْدٌ بِشِكّتِـــــــــــــــــــــــه يُـــــــــردي
81.فَنَادَى بِهِ عَنْ غدرة فَأَغَاثَــــــــــــــــــــهُ==وَفيِ مَنْ حَمَى الجَبَّارُ كَيْسَانُ لاَ يجدي
82.وَحَنَّ إِلَيْهِ الرُّكْنُ وَالخَيْفُ مِنْ مِنى==وَجَمْعٌ وَبَطْحَاءُ الْمُعَرَّفِ لِلْعَهْــــــــــــدِ
83.مُهَاجِرُهُ مِنْ لاَبَتَيْ أَرْضِ يَنْــــــــــــــــدَدٍ==وَمَثْوَاهُ فِيهَا يَوْمَ وُورِيَ فيِ اللَّحْـــــــــــدِ
84.فَيَا حَبَّذَا المَثْوَى وَيَا نِعْمَ مَنْ بـــِـــــــــهِ==وَأَشْهَدُ عِنْدَ اللهِ إِنْ قِيلَ لِــــــــــــــــــــي أَدِّ
85.وَيَا حَبَّذَا تِلْكَ الْبِقَاعُ بَقِيــــــعُهَـــــــــا==وَمَا ثَمَّ مِنْ وَادٍ وَوَهْدٍ وَمِــــــــــــــــــــــنْ وَدِّ
86.وَرُدَّتْ لَهُ يُوحَى بُعَيْدَ غِيَارِهَا==بِضِعْفُ الَّذِي قَدْ نَالَ يُوشَعُ مِنْ رَدِّ
87.وَكَمْ مِنْ شِيَاهٍ قَدْ مَسَحْتَ ضُرُوعَهَا==جَدَائِدَ دَرَّتْ بِاللِّبَانِ عَلَى الجَهْـــدِ
88.وكَمْ مِنْ صُدُورٍ مُوغَرَاتٍ تَبَدَّلَتْ==بِهَا مِقَةٌ لَمَّا أُمِرَّتْ مِنَ الْحِقْــــــــدِ
89.وَرُبَّ عَليلٍ أَبْرَأَتْهُ بِلَمْسِــــــــــــــــــــــهَا==وَكَفٍّ وَعَيْنٍ رُدَّتَا أَحْسَــنَ الرَّدِّ
90.وَرُبَّ مَعِينٍ قَدْ جَرَى مِنْ يَمِينِهِ==كَمَا كَانَ لَمَّا فَاضَ بِالسَّهْمِ مِنْ جَـــدِّ
91.وعَجْمَاءَ فَاهَتْ بِالَّذِي أَنْكَرَ الْعِدَا==وَكَمْ مِنْ حَصَاةٍ بَلْ وَمِنْ حَجَرٍ صَلْدِ
92.وَكَمْ شَجَرَاتٍ قَادَهُنَّ فَأَقْبَلَـــــــتْ==تَقُدُّ أَدِيمَ الأَرْضِ يَا لَكَ مِـــنْ قَـــــــــــدِّ
93.دَعَا اللهَ إِذْ نَدَّتْ مِنَ الظَّهْرِ نَاقَةٌ==فَجَاءَ بِهَا إِعْصَارُ رِيحٍ مِن النَّـــــــــــدِّ
94.قَضَى مِنْ قَلِيلٍ دَيْنَ وَالِدِ جَابِرٍ==وَأَبْقَى مِن التَّمْرِ الَّذِي اعْتِيدَ فيِ الجَدِّ
95.وَرَدَّ لَهُ الثَّفَّالَ بِالنَّخْسِ سَابِقًــا==وَجَادَ لَهُ فيِ البَيْعِ بِالنَّقْـــدِ والـــــــــــــــــــــرَّدِّ
96.غَرَسْتَ لِسَلْمَانَ الْوَدِيَّ فَأَثْمَـــــــرَتْ==لِعَامٍ بِنَفْسِي نَفْسَ سَلْمَانَ مِنْ عَبْـــــــــدِ
97.وَأَدَّيْتَ عَنْهُ الدَّيْنَ مِنْ قَدْرِ بَيْضَـــــةٍ==وَمِنْكَ اقْتِضَاءُ الدَّيْنِ أَوْفَى مِنَ النَّقْدِ
98.مَسَحْتَ عَلَى رَأْسِ ابْنِ سَعْدٍ عُبَادَةٍ==جَرِيًّا أَتَى مِنْ عِنْدِ وَالِدِهِ سَعْـــــــــــــــــــــــدِ
99.فَعَاشَ وَمَا شَابَتْ مَفَارِقُ رَأْسِــــــــهِ==ثَمَانِينَ كَالْغِرْبِيبِ مِنْ لِمَمِ المُـــــــــرْدِ
100.تَفَلْتَ عَلَى عَيْنَيْ عَلِيٍ فَصَحَّتَا==وَلَمْ يَشْكُ مَا يَشْكُو ذَوُو الأَعْيُنِ الرُّمْدِ
101.دَعوت لَهُ لَمَّا اسْتَجَابَ فَلَمْ يَجِدْ==أَذَاةً لِمَا يخْشَى مِن الْحَرِّ وَالْبَـــــــــــــرْدِ
102.فَيَلْبَسُ فيِ الصِّنَّبْرِ شَفَّ ثِيَابِـــــــهِ==وَيَلْبَسُ عِنْدَ الْقَيْظِ أَكْسِيَةَ الضِّـــدِّ
103.وَرُبَّ طَعَامٍ سَبَّحَ اللهَ جَهْــــــــــــــــــــــــــــــــــرَةً==بِمَحْضَرِ أَهْلِ الْحَلِّ عِنْدَكَ وَالْعَقْـــدِ
104.وَقَدْ سَبَّحَ الرُّمَّانُ وَالْعِنَبُ الَّـــــــــــــــذِي==قَدْ أَهْدَى لَهُ جِبْرِيلُ يَا حَبَّذَا المُهْدِي
105.أَرَى صَرْعُكَ الأَقْوَى رُكَانَةَ رُكْنَـهُ==مِن اللهِ شَيْئاً غَيْرَ مُغْنٍ وَلاَ مُجْـــــــــدِ
106.فَلِلْوَحْيِ أَرْكَانٌ شِدَادٌ وَمِـــــــــــــــــــــــرَّةٌ==تَلاَشَى لَهَا أَرْكَانُ ذِي الأَسْـــــرِ وَالأَدِّ

شاهد أيضاً

ندوة تحت عنوان “نصرة الله ورسوله صلى الله عليه وسلم”

نظم المنتدى العالمي لنصرة رسول الله صلى الله عليه وسلم الذي يرأسه الشريف الإمام الشيخ …