السبت , 8 أغسطس 2020

الدالية | العلامة محمذن بن علي الأبهمي الديماني (7) .

بسم الله الرحمن الرحيم وصلى الله على نبيه الكريمالدالية

أخوتي الكرام نواصل معكم القراءة في قصيدة الدالية وهي مديحية للعلامة محمذن بن علي الأبهمي الديماني ،  تبلغ أبياتها 328 بيتا.

ونكتفي اليوم بثلاثين بيتا منها، ابتداء من البيت رقم 237.

 

237.تَحَسَّواْ بِهَا كَأْسَ الشَّهَادَةِ لَذَّةً ==وَسُقْيَا العِدَا سُمُّ الأَسَاوِدِ وَالرُّبْدِ
238.وَشَقَّتْ نِسَاءٌ مُحْصَنَاتٌ عَقَائِـــلٌ==جُيُوبَ صُدُورٍ مَضَّهَا وَحَرُ الْفَقْـــدِ
239.فَلْمْ يُغْنِ عَنْ مَخْزُومَ شَامِخُ عِزِّهَم == وَلاَ عِزُّ سَهْمٍ فيِ سَعِيدٍ وَلاَ سَعْـــــــدِ
240.سَلِ الأَسْوَدَ العَنْسِيَ وَابْنَ خُوَيْلِدٍ== إِذِ ارْتَدَّ عَنْ دِينِ الهُدَى كُلُّ مُرْتَــــــــــــــــــدِّ
241.وَسَائِلْ زُبَيْداً لَفًّهَا ولَفيفـــــــــــــــــها== وَكِنْدَةَ يَزْجِي جَمْعَهَا الأَشْعَثُ الكِنْدِي
242.وَسَلْ حَيَّ يَرْبُوعٍ وَبكْرَ بْنَ وَائِـــلٍ== إِذْ أَحْمَواْ ـ لِخَوْفِ الحَطْمِ ـ مَشْحُوذَةَ الهِنْدِ
243.فَقَدْ صُودِمُوا مِنْ خَالِدٍ سَيْفِ رَبِّــهِ == بِأَضْبَطَ عُـــرَّاضِ اللَّدِيدَيِنِ وَالــزَّنْــــــــدِ
244.فَلاَقَواْ ضِرَاباَ كَالحَرِيقِ رِجَالُه==يَرَوْنَ زُؤَامَ المَوْتِ أَشْهَى مِنَ الْقَنْدِ
245.سِمَاكٌ وَزَيْدٌ وَالبَرَاءُ وَسَالِـــــمٌ==وَ زَيْدٌ وَعَبَّادٌ ضَرَاغِمَةُ النُّهْــــدِ
246.فَكَمْ جَدَّلُوا يَوْمَ الحَدِيقَةِ مُولَعاً== وَكَمْ طَنَّ مِنْ سَاقٍ وَكَمْ تَرَّ مِنْ عَضْدِ
247.فَغَادَرَهُمْ فِيهَا الصِّحَابُ كَأَنَّهُمْ==حَصِيدٌ طَغَتْ فِيهِ المَنَاجِلُ بِالْحَصْدِ
248.وَسَلْ عَنْهُمُ كِسْرَى وَرُسْتُمَ مَا الَّذِي== تَجَرَّعَهُ جُنْدُ الأَسَاوِرِ مِنْ سَعْـــــــــدِ
249.وَسَلْ عَنْهُمُ جُنْدَ البُوَيْبِ وَكَسْكَرٍ== وَمَا جَنَّدُوا مِنْهُمْ بِأُلَّيْسَ أَوْ جـــــــرْدِ
250.وَمِنْ آيِهِ إِرْثاً كَرَامَاتُ صَحْبِــــــــهِ== وَمَنْ بَعْدَهُمْ حَتَّى القِيَامَةِ وَالوَعْدِ
251.فَإِنَّ احْتِسَاءَ السَّمِّ مِنْ كَفِّ خَالِدٍ==لَرَدٌّ لِمَنْ رَامَ الْكَرَامَةَ بِالــــــــــــــــــــــــرَّدِّ
252.وَسَلْ عَنْهُمُ جُنْدَ المَـــدَائِنِ وَالَّذِي==تَخَطَّوْا إِلَيْهِ البَحْرَ كَالبَلَدِ الصَّمْدِ
253.وَإِذْ كَلَّمَتْ أَطْلاَلُ فَارِسَهَا الَّذِي==أَجَازَتْ بِهِ الأَذِيَّ فيِ ضُمَّـــرٍ جُـــــرْدِ
254;تُخَبِّرْكَ عَنْ أَهْلِ السَّوَابِقِ مِنْهُــــــــمُ== وَكُلِّ شَهِيدٍ فيِ الفَرَادِيسِ رِخْـــــــــــــوَدِّ
255.وَمَا لَقِيَ الأَفْيَالُ وَاسْأَلْ بِمَا جَـرَى== لِسَارِيَــــــــــة الْفَـــارُوق يَوْمَ نَهَــــــاوَنْــــــــدِ
256.وَسَائِلْ جُنُودَ السُّوسِ أَوْ رَامَهُرْمُزٍ==وقُومِس أو جُرْجَانَ وَالرَّيِّ أَوْ جـُنْدِ
257.وَإِنَّ لَهُمْ مَتْبُوعَ عِزٍّ وَنُصْــــرَةٍ== تَقَفَّوْهُ بِالأَعْمَالِ، وَالْجَدُّ بِالْجِدِّ
258.دَعَا اللهَ لِلسُّقْيَا العَلاَ فَتَحَبَّبُـــوا== عَلَى اللُّوحِ فيِ رَمْلٍ بِيَبْرِينَ مُمْتَدِّ
259.وَبِالْجَيْشِ جَازَ الْبَحْرَ مَشْياً فَصَبَّحُوا== عِدَاهُمْ بِجُرْدٍ كَالْقَنَا خُلُجِ الشَّـدِّ
260.وَسَائِلْ عَظِيمَ الرُّومِ إِذْ يَسْتَجِيشُهَا==وهَــــــدَّتْ لَـــهُ آَرَاضُـــهَا أَيَّمَا هَــــدِّ
261.بِجَمْعٍ يُصِمُّ السَّمْعَ رِزُّ حُمَاتِـــهِ==وَيَنْهَدُّ مِنْهُ الجَرُّ بِالشَّامِخِ الفِنْدِ
262.وَسَائِلْ بِأَجْنَادِيْنَ عَنْهُمْ وَجِلَّــــقٍ== إِذِ النَّارُ نَارُ الْحَـــــرْبِ مُشْعَلَـــــةُ الوَقْدِ
263.وَسَائِلْ بِقِنَّسْرِينَ أَوْ مَرْجِ رَاهِطٍ==وَعَنْ شَاطِئِ الْيَرْمُوكِ وَاقُوصَةَ الْجُنْدِ
264.يُخْبِرْكَ عَمَّنْ بَاعَ بِالْخُلْدِ نَفْسَــــــهُ==وَمَا هُوَ بِالْمَغْبُونِ مَنْ بَاعَ بِالخُلْــــــــــــــــدِ
265.وَمَنْ نَالَ أُولَى الْحُسْنَيَيْنِ فَلَمْ يَجُرْ==عَلى الْقِسْطِ فيِ قَسْمِ الزَّخَارِفِ وَالْحَدِّ
266.وَدَوَّخَ أَرْضَ الشِّرْكِ بِالسَّيْفِ عَامِــــرٌ==أَمِيرٌ أَمِينٌ مُقْسِطُ الْحُكْمِ ذُو زُهْـــــــــــــــــدِ