السبت , 8 أغسطس 2020

الدرس الرابع والعشرون | لامية الأفعال مع احمرار الحسن بن زين.

درسنا اليوم هو الدرس الرابع والعشرون من لامية الأفعال مع احمرار الحسن ابن زين:لامية الأفعال
إعداد الأستاذ عبد الله بن محمدن بن أحمدُّ
الله المستعان، ما شاء الله لا قوة إلا بالله.
قال الحسن ابن زين:
تفعل اطلب بها وطاوعن وقد == تجيء طبقا لما عن تائها انخزلا
وعنه تُغني وتُغني عن مجردها == وقد توافقه تــعَدَّ مَــنْ بخـــــــلا
بها تكلف وجانب واتخذ وبها == كرر تجـرعْ مُطيـلا شُرْبَـكَ العسـلا
ذكر في هذه الأبيات معاني تفعَّل وذكر عشرة كلها تأتي فعل للدلالة عليه وهي: الطلب، والمطاوعة، والمطابقة، والإغناء بنوعيه: أي الإغناء عن فعّل المجرد عن التاء عند عدم سماعه كتويَّل عن ويَّل، والإغناء عن المجرد الثلاثي عند عدم سماعه كتصدر إذا صار صدرًا لأن صَدَرَ لم تسمع فيه بهذا المعنى، والسادس: الموافقة: أي موافقة المجرد الثلاثي في معناه كتعدَّ بمعنى عدِّ، والسابع: الدلالة على التكلف كتشجَّع إذا تكلَّف الشجاعة، والدلالة على مجانبة الشيء، كتأثم إذا جانَبَ الإثم، والتاسع : الدلالة على الاتخاذ: كتعرَّش إذا اتخذ عريشا،وتخيَّم إذا اتخذ خيمة، والعاشر: الدلالة عل تكرار الفعل كتجرع العسل إذا شربه جرعة بعد جرعة.
قال في الطرة:
تفعل اطلب بها فتوافق استفعل، ومنه: {الذي يوتي ماله يتزكى} ، {إن جاءكم فاسق بنبإ} ، وحمل عليه: ( ليس منا من لم يتغنّ بالقرآن) وقيل من الغِناء بالمد، وقولُه:
كأنهما مزادتا متعجل ..:.. فريان لما تُسلقا بدهان
فقوله: “متعجل” اسم فاعل من تعجل أي استعجل
وطاوعن فعّل؛ نحو علمته فتعلم وأدبته فتأدب.
وقد تجيء طبقا لما عن تائها انخزلا: أي فعّل، ومنه: {تولوا وهم معرضون}، {أرايت إن كذب وتولى}، ويحتمله مثال الناظم
وعنه تُغني: كتويّل، أغنت عن ويّل؛ لأن اختصار الحكاية لفعّل كأمّن كما تقدم، قال:
تويّل إذ ملأت يد وكانت ..:.. يميني لا تعلل بالقليل
وتُغني عن مجردها: كتصدر وتكلم.
وقد توافقه مفتوحا؛ كـتعد باقتضاء حوائجك: أي اعدُ: أي جاوز من بخل، وكتبسم: أي بسم. أو مكسورا؛ كتعجب: أي عجب
بها تكلف: كتصبر وتشجع وتمرّأ. وجانبْ؛ نحوُ: تهجّد وتأثم وتحوّب؛ تجنب الهجود والإثم والحُوب، قال:
تجنبت إتيان الحبيب تأثما ..:.. ألا إن هجران الحبيب هو الإثم
واتخِذْ؛ نحو تعرّش: اتخذ عريشا، وتخيّم: اتخذ خيمة، قال:
أبقى لها طول السفار مقرمدا ..:.. سندا ومثل دعائم المتخيم
وتبناه وتوسده.
وبها كرِّرْ حسا؛ نحو: تجرع مطيلا شربك العسل، ونحو: تبلد وتأرض، قال:
علهت تبلد في نِهاء صُعائد ..:.. سبعا تؤاما كاملا أيامُها
وقال:
فقام عجلان وما تأرضا .::. يمسحُ بالكفين وجها أبيضا
أو معنى؛ كتعقل وتفهم وتفطن.
وإلى الدرس القادم إن شاء الله تعالى
وصلى الله وسلم على سيدنا محمد وعلى ءاله وصحبه وسلم تسليما